هيدر


هجوم بئر العبد: قتلى وجرحى في هجوم مسلح على معسكر للجيش المصري بشمال سيناء

هاجم مسلحون معسكراً ومخيماً أمنياً للجيش المصري في بئر العبد بشمال سيناء.

وقال الجيش إنه "قتل 18 تكفيريا"، فيما قتل اثنان من عناصره وأصيب 4 آخرون خلال مواجهة مع المهاجمين.

واعترف في بيان سياسي صادر عن قيادته العامة بـ "إحباط محاولة لمهاجمة العناصر التكفيرية"، مضيفا أن من بين القتلى جندي كان يرتدي حزاما ناسفا.

وقال إن قوات السلامة التي هاجمت نقطة السلامة طاردت، بالتعاون مع القوات الجوية، عناصر تائبة داخل مزرعة وعدد قليل من المنازل غير المأهولة".

ووفقا للبيان، فإن الجيش "دمر 4 مركبات، بما في ذلك 3 سيارات مفخخة".".
وقال شهود عيان ان الهجوم تم ادارته بسيارتين مفخختين تبعه تبادل هام لاطلاق النار .

وأضافت المصادر وشاهد عيان أن قوات حرس مخيم رابعة في بئر العبد تمكنت من تفجير واحدة من بين السيارات قبل وصولها إلى بوابة المخيم، فيما انفجرت المقابلة خلال موقع متقدم للمخيم.

10 معلومات هامة عن سيناء المصرية 


وشوهدت طائرات بدون طيار تحلق بكثافة داخل المنطقة، لأن المهاجمين انسحبوا باتجاه جنوب بئر العبد، مما أدى إلى إشعال النار في الإطارات للاختباء من الطائرات الحربية، التي استهدفت دراجات نارية كانت تحاول الفرار من منطقة الهجوم.

كانت ولاية سيناء، التي كانت تحت راية داعش، نشطة داخل المنطقة منذ سبع سنوات.

وقد أسفرت هجماتهم عن سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش والشرطة.

وفي حزيران/يونيه الماضي، قُتل ستة جنود في هجوم. ووفقا لمصادر قبلية وتقارير صحفية، استهدف الهجوم مركزا عسكريا داخل منطقة جبل الغرا في وسط سيناء.

هل تشهد سيناء صراعاً بين المتشددين الإسلاميين؟


في مايو/أيار، أعلنت وزارة الداخلية عن مقتل 18 مسلحاً في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن داخل منطقة بئر العبد بشمال سيناء، بعد يومين من استهداف مدرعة عسكرية داخل المنطقة ومقتل وإصابة 10 جنود.

Post a Comment

أحدث أقدم