هيدر


دار الإفتاء: يجوز صيام العشر الأوائل من ذي الحجة بنيتى الفرض والسنة

هل يجوز صيام العاشر من الابتدائي من ذيول حجه 2020 بقصد "الفرد والسنة"؟ عدد ورد اليوم إلى دار الإفتاء المصرية خلال بث مباشر من قبل الدار عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، للرد على أسئلة المتابعين.



وأجاب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى داخل دار الإفتاء المصرية، على السؤال قائلاً: "نعم يجوز صيام الابتدائي في ضول حجه بمبنيين، ولا يوجد فيه شيء". وإذ يؤكد أن الصيام والقيام بأعمال الخير في الآونة الأخيرة - مثل الذكر وتلاوة القرآن الكريم - مستحب، وبالتالي السنة التي أمروها برسول الله، رضي الله عنه ومنحه السلام.

وردت دار الإفتاء المصرية، على موقعها الإلكتروني، على قضية جاء فيها: "ما هي فضيلة صيام الأيام التسعة الأولى من ضو الحجة، وتفضيل الصيام في يوم عرفة؟ وقالت أهله وسلامه: "لا توجد أيام أحب فيها الله أن يعبد فيها عشرة أيام من الحج. يعدل صيام كل منهم بسنة صيام ، وتُجرى كل ليلة منهم ليلة القادر .

دعا الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة للدور والهيئات الاستشارية في العالم، جماهير المسلمين حول العالم إلى اغتنام الأيام العشرة من شهر ضو الحجة في الاقتراب من اللهد تماماً أنواع الطاعة. أن تكون واحدة من أبسط الأيام والليالي لـ Godhead ، للقول سبحانه وتعالى : {والفجر وعشر ليال}.

وقال مفتي الجمهورية في كلمته، بمناسبة الأيام العشرة من ضو الحجة 1441هـ التي تبدأ غداً الأربعاء: الأيام العشرة لـ ضو الحجة ولياليها أيام شريفة ومفضلة، يتضاعف خلالها العمل، ويستحسن الاجتهاد في العبادة، ومساعدة المحتاجين وبالتالي الفقراء، وزيادة العمل الممتاز والبر بكافة أنواعه.

وأشار المفتي إلى أن الأعمال الصالحة خلال الأيام العشرة من ذيل حجه خير من الأعمال الصالحة تماماً أيام أخرى من السنة، عندما كانت قد رويت من ابن عباس، رضي الله عنه، الذي قال: رسول الله رضي الله عنه ومنحه السلام، قال: "لا أيام من الأعمال الممتازة أحب الله فيها من الآونة الأخيرة"؛ يعني العشرة الابتدائي من ذيل حجه قالوا: يا رسول الله، ولا جهاد في سبيل الله؟ قال: ولا جهاد في سبيل الله، عدا من خرج بنفسه وثروته، ولم يرد منه شيئاً" (رواه البخاري).



Post a Comment

أحدث أقدم